الدولة اﻹدريسية......أول دولة إسلامية في المغرب




في هذا العدد إن شاء الله سنبدأ سلسلة الحضارات و الدول 
التي حكمت المغرب من أول دولة إلى أخر دولة.

الدولة اﻹدريسية......أول دولة إسلامية في المغرب


سنبدأ بالدولة اﻷولى الدولة اﻹدريسية تابع الشرح للنهاية
كان المغرب مجزءا إلى عدة دويلات مثل دويلة بورغوطة ودويلة سجلماسة بني مدرار. إلا أن جتء اﻷدارسة فساعد على توحيد هذه الدويلات
أولا يجب علينا كيف نشأة الدولة اﻹدريسية وإلى أين إمتدت
البداية
لما إنهزم العلويون أمام العباسيون في معركة فخ سنة 169هہ‏‏ فر إدريس إبن عبد الله و إستقر في وليلي حيث رحب عبد الحميد اﻷوربي زعيم قبيلة أوربة وبعد ذلك تمت مبايعته سنة 172هہ‏‏ على إمارة المغرب.
ولما تأكدت بيعته سلطانه على شتة قبائل بدأ قبائل البربر خصوصا قبائل اﻹسلام على باقي اﻷديان ومن ثم نشأت أول دولة مغربية إسلامية مستقلة.
بعد أن تمكن اﻷدارسة من تثبيت السلطات السياسية والعسكرية. عملو على توحيد المغرب الذي تتنازعه عدة قوى. ففتحو بلاد تمسن وتازة و تادة و تلمسان  و ماسة. لنشر اﻹسلام. واتخذو فاس عاصمة لهم



ولما أبلغ العباسيون بإنجازات اﻷدترسة كلفو سليمان بن جرير الشماخ بإغتيال إدريس اﻷول ونجح في ذلك سنة 177هہ‏‏
ورغم إغتياله إلا إبنه قد خلفه لإمارة المغرب وذلك سنة 177هہ‏‏-213هہ‏‏
ماذا قدم الأدارسة كحضارة
في عهد اﻷدارسة إنتشرت حركت العمران في أطراف لبلاد . وعلى رأسها فاس والتي أسست لها اﻷندلس والقرويين
كما شيدت بها عدة مساجد كمسجد اﻷشراف ومسجد اﻷشياخ. ويشبه تصميم مدينة فاس في هندستها المعمارية المدن العربية. وتجدر اﻹشارة إلى أن العمران كثر بصفة خاصة في عهد يحيى اﻷول




النهاية

يمكن القول بأن المغرب عرق قيام أول دولة إسلامية مستقلة بقيادة اﻷدارسة 172هہ‏‏-345هہ‏‏
والتي وضع أسسها (إدريس بن إدريس )
لكن الخلافات الداخلية وظهور مجموعة من القوى الخارجية عجلت بسقوطها و ظهور دولة أخرى
هذا ما لديناةفي عدد اليوم إرتقبونا في الموضوع التالي
إذا أعجبكم الموضوع لا تنسو مشاركته مع أصدقائكم

إرسال تعليق

0 تعليقات